الصحابى المرقال الذى هزم اسد وبكى سيدنا محمد لموته

0 117
>

احد صحابى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

والذى اطلق عليه لقب المرقال وهو الصحابى , هاشم بن عتبة بن ابى وقاص بن عبد مناف

وكان السبب وراء لقبه هذا , هو انه كان يرقل فى الحرب , اى كان سريع فى الحروب , بالإضافة الى كونه صالحا وزاهدا
صحابى هزم اسد وبكى سيدنا محمد لوفاته
وهو صحابى اسلم يوم الفتح , اى يوم فتح مكة , وقد حسن اسلامه وكان عدو لله ورسوله

ولكن تحول واصبح محب لله وللرسول صلى الله عليه وسلم , وذهبت عينه يوم الهرموق وهو الذى افتتح جلولاء

بسبب شجاعته الشديدة فى الحروب , فلقب بالمرقال

صحابى مغوار كان يلقب بالرجل الضخم ذلك بسبب ضخامه حجمه الجثمانى

رزقه الله سبحانه و تعالى بقوة جسدية جبارة فكان ضخم البنية و عريض المنكبين طويل القامة

حتى انه عند وفاته و قبل ان يسقط فقد قال انا رجل ضخم فلا يهولنكم مسقطى اذا سقطت

كان فارسا من فرسان الاسلام و قد حارب المرتدين عن الدين الاسلامى و شارك فى العديد من الغزوات

مع اساطير نشر الدعوة كغزوة اليرموك و قائدها سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضى الله عنه و ارضاه

و كانت من الغزوات و المعارك التى اثرت فى حياة هاشم بن عتبه

حيث انه فى هذه المعركه اصيب فى عينه اليمنى اصابة بالغة ادت الى فقدانه اياها فأصبح بعينا واحدة

ولا ننسى دوره المشرف و العريق فى معركة القادسية فكان هو القائد و الفاتح  لمدينة المدائن و تخليصها من المشركين و نصرة السلام و الدين الاسلامى و المسلمين بها

و ايضا لم يقتصر الامر على معركة اليرموك فقط بل شارك فى العديد من حروب الردة مع سيدنا ابو بكر الصديق و بقيادته

وفى احد الحروب , تم اعداد اسد كبير , كان يطلق عليه المقرط

فقد اعدوه فى طريقه امام المسلمين , حتى يهجم عليهم ويقتلهم

فهؤلاء القوم الكفار الذين قاموا بإرسال الاسد الى جيش المسلمون , حتى يقتلهم , فهم لا يعلمون ان ذلك الاسد مسخر

ويمكن الله ان يجعل المسلمون يهزمونه وهذا بالفعل ما حدث

انتصر المسلمون على هذا الاسد على يد القائد العظيم هاشم بن عتبه قاهر الاسود

80%
Awesome
  • Design
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق